ولن يكون اللاعب (20 عاما)، والذي خاض أول مباراة له مع منتخب إنجلترا العام الماضي، لائقا أيضا للمشاركة في كأس العالم في روسيا في يونيو المقبل.

وأصيب غوميز في الكاحل خلال مباراة مع منتخب إنجلترا في مارس الماضي، وفاقمت مشاركته في مباراتين بالدوري الممتاز مؤخرا أمام وست بروميتش ألبيون وستوك سيتي من إصابته.

وغاب عن تشكيلة ليفربول في مباراة إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام روما الأسبوع الماضي، كما غاب عن الهزيمة مطلع الأسبوع أمام مضيفه تشلسي.

وقال النادي في بيان: “يؤكد ليفربول أن جو غوميز خضع لجراحة لعلاج إصابة في الكاحل”. وتوقع النادي أن يتعافى غوميز قبل انطلاق فترة الإعداد، التي تسبق انطلاق الموسم الجديد والمقررة في يوليو.

ولعب غوميز بانتظام تحت قيادة غاريث ساوثغيت، مدرب إنجلترا، منذ مشاركته الدولية الأولى أمام ألمانيا في نوفمبر الماضي.

وسيشكل غيابه لطمة لمنتخب بلاده خاصة في ظل اعتماد ساوثغيت على 3 لاعبين في قلب الدفاع.

وكتب غوميز في حسابه على إنستغرام: “يؤلمني الإعلان أن موسمي على مستوى النادي والمنتخب انتهى بعدما خضعت لجراحة ناجحة في الكاحل”.

وأضاف: “مررت بعدة أسابيع صعبة، حيث كنت أحاول بشتى السبل مساعدة الفريق في الملعب”.

وتابع: “سأبذل كل ما في وسعي للعودة بأفضل صورة ممكنة في فترة الاعداد للموسم الجديد. الأولوية الآن هي مساندة الفريق في أكبر مباراتين هذا الموسم”.

ويستضيف ليفربول صاحب المركز الثالث منافسه برايتون آند هوف ألبيون في آخر مباراة له في الموسم بالدوري الأحد. وبعدها سيلاقي ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 26 مايو.