وأضاف النادي في بيان “الجراحة سارت بشكل جيد جدا لكنه بحاجة لفترة من العناية الفائقة لاستكمال التعافي. عائلته تطلب الخصوصية في هذا الأمر”.

وكتب مايكل كاريك قائد يونايتد في حسابه على تويتر “أشعر بالحزن لسماع نبأ أن اليكس في حالة خطيرة في المستشفى. قلبي معه ومع عائلته. كن قويا”.

وذكرت تقارير إعلامية أن نجله دارين مدرب دونكاستر روفرز غاب عن مباراة فريقه اليوم السبت لأسباب عائلية.

فيرغسون في سطور

وتولى فيرغسون البالغ من العمر 76 عاما قيادة يونايتد من 1986 وحتى 2013 وأحرز لقب دوري أبطال أوروبا مرتين بالإضافة إلى 13 لقبا في الدوري الممتاز وخمسة في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وحصل على وسام فارس في 1999 عندما قاد يونايتد لتحقيق ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في موسم واحد.

وصنع سمعته التدريبية في بلاده أسكتلندا مع أبردين حيث فاز بثلاثة ألقاب في الدوري الأسكتلندي إضافة للقب كأس اوروبا لأبطال الكؤوس.

وبعد قيادة أسكتلندا إلى كأس العالم 1986 بعد وفاة جاك ستاين تولى فيرغسون المسؤولية في يونايتد في نوفمبر تشرين الثاني 1986 بعد إقالة رون أتكينسون.

واحتاج إلى ثلاثة أعوام ونصف العام لتحقيق لقبه الأول مع الفريق، عندما فاز بكأس الاتحاد الانجليزي في 1990.

وبعد ذلك أصبح لا يمكن إيقاف يونايتد، وحقق سريعا طموحه “بإزاحة ليفربول عن عرشه” حيث أصبح يونايتد أفضل فريق في تسعينات القرن الماضي وبعد ذلك.

وفي 2001 قرر الرحيل في العام التالي لكن عائلته أقنعته بتغيير رأيه واستمر حتى 2013.

بقي فيرغسون أحد الزوار الدائمين لاستاد أولد ترافورد وكان موجودا هناك يوم الأحد الماضي لتقديم هدية إلى غريمه القديم أرسين فينجر في آخر ظهور لمدرب أرسنال في هذا الملعب قبل أن يرحل عن النادي اللندني.

وبعد رحيل فيرغسون فشل يونايتد في تكرار نجاحاته ونال جاره مانشستر سيتي اللقب مرتين في تلك الفترة.