وخلافا لما كان متوقعا، لم تكن المباراة متقاربة المستوى وجاءت من طرف واحد، حسمها نادال بسهولة أمام النمسوي، الذي سبق له التغلب على نادال مرتين على ملاعب ترابية، بينهما مرة في الدور ثمن النهائي لمونتي كارلو عام 2016.

وسبق لتييم العائد من إصابة بالكاحل والذي تغلب الخميس على الصربي نوفاك جوكوفيتش، بلوغ نصف نهائي رولان غاروس مرتين. وفي 2017، كان الوحيد الذي هزم نادال على هذه الملاعب، وخسر أمامه ثلاث مرات.

ويتعين على المصنف أول نادال، حامل لقب 16 دورة كبرى، الحفاظ على لقبه ليبقى في صدارة التصنيف العالمي للاعبين أمام السويسري روجيه فيدرر، الذي فضل عدم المشاركة في الدورات التي تقام على الملاعب الترابية على غرار العام الماضي.

وقال الإسباني “أعتقد بأنني لعبت هنا بشكل رائع.. لقد كان يوما كبيرا بالنسبة لي، وكانت نتيجة جيدة جدا ضد منافس صعب للغاية”. وبات ابن مايوركا على بعد فوزين فقط من لقبه الـ 31 في دورات الماسترز.